-->
U3F1ZWV6ZTExOTEwNzAwMzU2X0FjdGl2YXRpb24xMzQ5MzE4MDQ0NTk=
recent
أخبار ساخنة

خلق صراع بدولة مالي بالجنوب برعاية فرنسا يهدد من اختراق حدودنا

خلق صراع بدولة مالي بالجنوب برعاية فرنسا يهدد من اختراق حدودنا


 الجزائر- خلق صراع بدولة مالي بالجنوب برعاية فرنسا يهدد من اختراق حدودنا


خلق صراع بدولة مالي بالجنوب برعاية فرنسا يهدد من اختراق حدودنا بجماعات وملشيات مسلحه لنقل الأزمه من مالي إلى جنوبنا الكبير قد يعزز دعم المجتمع الدولي لفرنسا بتدخلها بشؤون الجزائر .

دعم حفتر من طرف فرنسا : 


بحيث دعم خليفه حفتر من طرف فرنسا منذ بداية أحداث ليبيا 2011 وتطور الأحداث لإسقاط طرابلس مقر حكومة الوفاق المعترف بها دوليا مايخلق توترا بحدودنا الشرقيه في حالة سيطرة مليشيات حفتر على ليبيا .

خلق صراع  طائفي في الجزائر 


بالاضافة الى خلق صراع طائفي بالجزائر ما يعطل الإصلاح السياسي العميق ويعزز من سياسة الترقيع التي تخلق توترا بالجبهة الشعبيه قد تأدي لنزاعات طائفيه وسياسيه خطيره ، وهذا ما نشاهده عبر مواقع التواصل الاجتماعي والتحريض المسمتر على الفتنة  ، أيضا مسودة الدستور التي أثارت الجدل مؤخر حول ترسيم الامازيغية وجعلها مادة صماء في الدستور أي لم تيم تغييرها مستقبلا ، وهذاما اثار الأغلبية التي انتخبت الرئيس الحالي : السيد تبون، بحيث أصبح مؤيدوه يشككون في قرارته ، أيضت تصريحات بعض المحيطين به كتصريح السيد / لعقاب حول البسملة في بداية مذكرات التخرج ، وتصريح المكلف بمسودة الدستور حول نزع عناصر الهوية من الدساتير القادمة ، وكل هذا جعل مؤيدي الرئيس تبون في تراجع كبير .
أيضا حصر الجيش الوطني الشعبي برواق واحد هو حماية الأمن القومي قد يجره لحل واحد هو قمع الحريات والتعبير لأي حراك شعبي قد ينتج عن سياسات الدوله المعتاده . نظرا لانقسام الشعب وعدم الإلتزام بمبدأ الوحده والحوار .
 عدم مراجعة الأحداث التاريخيه للثوره ومابعدها بموضوعيه وشفافيه من أجل المصالحه والبناء وليس تراشق الإتهامات والإنقسامات لتسهيل التداول على السلطه بين الأجيال .

عدم خروج الشباب بنخبه توافقيه ذات كفاءه وخبره تحتوي مطالب حراكهم للحوار الجاد مع السلطه مع مرافقة حراك سلمي موحد برايه واحده الرايه الوطنيه بالاضافة الى  كثرة الأبواق الناهقه والناعقه من كل التيارات التي تشتت الشباب وتخلق تضاربا بأفكار كلها هدامه .

 عدم تحمل الأحزاب السياسيه القديمه أو الناشئه لمسؤوليتها الوطنيه إزاء الاحداث بخلق تكتل ينتج عنه حلول توافقيه و عاجله للمبادره بانتقال السلطه للجيل الجديد وإبعاد المصالح الشخصيه والصراعات الإيديولوجيه والكف عن سياسة التطبيل والتهليل للسلطه سياسيه كانت أو عسكريه 

معاناة  سكان الحدود الجزائرية المالية :


ان الكثير من القاطنين بين الحدود الجزائرية المالية ، يعيشون ظروفا قاسية ، عندما لا يلقى هؤلاء  الرعاية المطلوبة والاهتمام بمعالجة أوضاعهم  القانونية ،  يستغلون من طرف  المهربين واستغلالهم في أعمال غير قانونية
ومن هؤلاء، سكان الحدود الجزائرية ـ المالية، الذين يعيشون في بيئة صحراوية قاسية، ويسعون باستمرار إلى الحصول على وثائق تثبت هويتهم. وفي منطقتي "تيمياوين" و"برج باجي" في أقصى الحدود الجزائريّة ـ المالية، هناك أناس تلفحهم حرارة الشّمس التي تتجاوز الأربعين درجة مئويّة كل يوم، ويرتدون أزياء تقليدية.. ناهيك بما تشاهده من أطفال عراة في الطريق، وعائلات اعتادت الحياة مع الفقر الشّديد، وهم مع ذلك، لا يملكون ما يثبت هويتهم، ويواجهون لذلك عوائق كثيرة.

وكثيرا ما كان سكان المنطقة يقتاتون على ما يحصلونه من تبادلاتهم التجاريّة المتواضعة مع سكان مالي على الحدود. واليوم مع إغلاقها، يغلق بوجههم باب من أبواب الرزق. وللمسألة تداعيات خطيرة، فماذا يفعل الآباء إزاء هذا الوضع، فإمّا السرقة، وإما الأعمال غير المشروعة، وإما انتظار مصير مجهول!! ، وما حدث في الاونة الاخيرة في تيزاواتين بولاية تمنراست وتسبب في أحدث شغبكبيرةخير دليل على ذلك . 
الاسمبريد إلكترونيرسالة